Follow by Email

الأربعاء، 22 يونيو 2011

حالة برودة


أخذ ينظر حوله فوجد نفسه وحيدا على ذلك البساط الاحمر المفروش تحته ، بحث عنه يميناّ ويساراّ فلم يجد إلا فراغا يحيط به ، فذهب بنظره إليها فوجدها مثله وحيده تحاول الشرود كى تسترجع بعض اللحظات الماضيه ، وجدها تقترب منه فتذكر لمساتها الدافئه الحنونه وصوتها الذى لطالما عشقه ضاحكاّ ولكنه أحس ببرودة أناملها وكأنها فقدت مع الحب كل دفء المشاعر السابقة ولم يتبقى لها الا السقيع الجارح ،وعندما أقتربت شفاها منه تذكر قبلتها الحنونه التى كانت تصيبه بالحياة فجأة ولكنه تفاجأ بجفائها وبرودها الموحش فحاول أن يرفض هذه اللمسات الباردة ولكن هيهات فقد أحاطت به من كل اتجاه فلم يجد مفراّ إلا بسكب ما يحتويه على يديها لتهب واقفة من مكانها ليقفز هو من بين يديها محاولا الهروب لتحاول هى تبريد يديها صارخه
تباّ لكى فنجان قهوة احمق مثله .........................

هناك تعليقان (2):

  1. ممتعه شيقه لحظيه ....3 مواصفات تنجح اى قصه قصيره

    ردحذف